لم يعد هناك مكان لكلام

الحزن والأسي والذل أصبحوا أصدقاء من يسكن أرض مصر

الظلم أصبح هو الكائن الوحيد الحي في هذا المكان .. ويجثم علي صدور قطانيها كما يجثم المغتصب علي ضحيته

وتري شباب يتلقون الرصاص بصدور عارية لمجرد قول الحق ..

وتري في المقابل شعب خانع وجيل ميت وأراد أن يدخلنا معه قبره

لا نملك إلا الصبر والدعاء وتنقية النفس من كل هوي

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s